من نحن

جمعية أصدقاء رعاية الأم والطفل جمعية غير هادفة للربح تابعة لوزارة التضامن الاجتماعي (الشئون الاجتماعية) بجمهورية مصر العربية مشهرة برقم تسجيل 2538 لسنة 2010



  • إمداد الدولة والمجتمع ككل بفن الترويج لدعم وحماية الأمهات المرضعات وأطفالهن. أن نصنع موقع الكتروني رائد في مجال التعليم و التوعية بالرضاعة الطبيعية وادارة الرضاعة. لدينا الالتزام والحماس نحو تقوية ودعم كل من يقدم الخدمات القائمة على الدلائل المعرفية (الصحية أو غيرها) للأمهات والأطفال وتنمية مهاراتهم اللازمة لدعم الأم المرضعة وزوجها لتحقيق الرضاعة الطبيعية بالشكل الأمثل من أجل بدء حياة أسرية مثالية. المبادرة لحماية ومنع الأمهات والعاملين بمجال الصحة من تسويق المنتجات التي تحتوي على معلومات خاطئة لممارسات تغذية الأطفال الرضع والتي تحرم الأم من حقها في ممارسة تجربة أمومة ناجحة. الالتزام والمسئولية تجاه حقوق الأطفال الرضع التي لاحول ولا قوة لها في التعبير عن احتياجاتها وحقها في الرضاعة الطبيعية وعدم فصلهم عن أمهاتهم. نحن نؤمن بشدة وإخلاص أن لبن الأم والرضاعة الطبيعية هي الغذاء الوحيد الآمن والكامل و الأكثر فعالية والذي خلق لرعاية وتوفير الإحتياجات الخاصة لنمو وتطور الجنس البشري. لدينا الادراك والتقييم العلمي والعملي للفوائد التي تعود من الرضاعة الطبيعية والتي تؤثر في حياة كل من الأم وطفلها على المدى القصير والمدى البعيد ، والآثار الضارة الناجمة عن إدخال الأعلاف الأخرى المستخدمة كبديل للبن الأم ، ولذا فإنه من مسؤليتنا إعادة بناء ثقة العامة ومقدمي الخدمة الصحية في الممارسات الصديقة للأم والطفل ومواجهة التضليل الإعلامي الآثم من شركات تصنيع ألبان الأطفال لتسويق منتجاتهم. جمعية رعاية الأم والطفل وشركائها تعمل بهمة لتطوير وتحويل نوعية الرعاية الصحية للأم والطفل ليحظوا برعاية ممتازة عن طريق التواصل الفعال و العلوم والمعرفية القائمة على الدلائل الواقعية
  • هم كل المهتمين بمجال صحة الأم والطفل بما في ذلك العاملين بالمستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية للأطفال الرضع والأمهات لهم دور في الاستراتيجية الخاصة بالجمعية هم كل المهتمين بمجال صحة الأم والطفل بما في ذلك العاملين بالمستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية للأطفال الرضع والأمهات لهم دور في الاستراتيجية الخاصة بالجمعية مثل المفوضين ومديرين المستشفيات والأطباء والصيادلة ومفتشي الصحة و قادة مجموعات دعم الأمهات والممرضات والعمال المساعدين والعاملات في التوليد (القابلات) والمتطوعين والأمهات المرضعة وأسرهم. قام أصحاب المسئولية على مدى العقد الماضي بجمع الكثير من الأدلة التي تشير إلى أن تحسين معدلات الرضاعة الطبيعية سيكون لها نتائج إيجابية على الصحة العامة وبالرغم من توصيات منظمة الصحة العالمية والوزارات الصحية بضرورة إرضاع الطفل رضاعة طبيعية خاصة خلال الستة أشهر الأولى إلا أن معدلات الرضاعة الطبيعية في المنطقة العربية أقل من 30 % في الستة أشهر الأولى وتقل النسبة للذين استمروا في الرضاعة الطبيعية لمدة سنتين مما ادى لزيادة الأعباء في معالجة المشاكل الصحية والأمراض المعدية والغير معدية بالإضافة للمشاكل الصحية العقلية ونظرا لهذه المؤشرات تم مطالبة الحكومات والسلطات المحلية في جميع بلدان المنطقة العربية بإتخاذ خطوات جادة وحاسمة لتحسين معدلات الرضاعة الطبيعية. تحسين معدلات الرضاعة الطبيعية عملية معقدة تتطلب نهج متعدد الأوجه يشمل عدداً من التخصصات والقطاعات. إن خلق استراتيجية للرضاعة الطبيعية ترتكز على رواد مجال التغذية الصحية والرضاعة وادارة الرضاعة بناءاً على آخر ما توصلت اليه الدراسات العلمية للممارسات العملية في المنطقة العربية يمكن أن يكون مفيداً كخطوة أولى.
  • من المتوقع ان بعض مقدمي الخدمة الصحية لديهم الخبرة المهنية في الكافية لدعم الرضاعة الطبيعية بينما البعض الآخر لديه معلومات قليلة عن متطلبات دعم وتحسين معدلات الرضاعة الطبيعية. لذلك فإن الموقع يقدم الطرق الارشادية لكيفية دعم الأم وتوجيهها للرضاعة الطبيعية ومواجهة وادارة الحالات الخاصة الشائعة. العائق الرئيسي في التثقيف أن الكثير من مهنيين والعامة يفترضون المعرفة بالرضاعة الطبيعية. وبالرغم من أن عملية الرضاعة الطبيعية ليست معقدة في حد ذاتها إلا أن ضعف التعليم والعادات والمعارف الخاطئة والمغلوطة أدت لتكوين مناطق معرفية فارغة لدى الناس مما جعل هناك صعوبة لمعالجة مشاكل الرضاعة الطبيعية ولهذا فإن تكوين خلفية من المعلومات الأساسية عن الرضاعة الطبيعية بإستخدام تكنولجيا المعلومات الحديثة يقلل من سوء الفهم ويزيد من المهتمين والمتابعين لنا.

مبادرة منظمة الصحة العالمية واليونيسيف للمستشفيات الصديقة للطفل هي مبادرة عالمية لإعتماد الممارسات في مجال الخدمات الصحية التي تهدف لرفع وتحسين معدلات الرضاعة الطبيعية تم عمل دليل ارشادي مكتوب لمبادرة المستشفيات الصديقة للطفل (BFHI) بواسطة منظمة الصحة العالمية واليونيسيف وهنا يأتي دورنا لتوجيه المستشفيات لوضع الاستراتيجيات واقتراح متحواها ووضع وصنع هيكل وسياسات و قاعدة معلوماتية مبنية على الدلائل الواقعية المستنتجة من الممارسات السليمة لتدريب وتثقيف العاملين في الرضاعة الطبيعية والأمثلة الناجحة في تحسين معدلات الرضاعة الطبيعية في المستشفيات الصديقة للطفل

مقتبس من مبادرة المستشفيات الصديقة للطفل اليونيسيف - المملكة المتحدة – صنع استراتيجية للرضاعة الطبيعية
المقاصد

لزيادة معدلات الرضاعة الطبيعية بنسبة مئوية (س) وزيادتها في الأسابيع الاولى (6-8 أسابيع) بنسبة مئوية (ص)


الأهداف

تطوير آلية دقيقة لجمع ومراجعة البيانات المتعلقة بالرضاعة الطبيعية عند الولادة وفي الأسابيع الأولى من (6-8 أسابيع). إعتماد الوحدات صديقة للطفل بجميع المستشفيات والدور المجتمعية الصحية الملائمة لذلك. تقديم الدعم المستمر للأمهات المرضعات على أوسع نطاق مجتمعي من أجل تشجيع استمرار الرضاعة الطبيعية. تشجيع الجامعات لتبني المعايير لأفضل الممارسات الصديقة للطفل كجزء روتيني من برامجها التعليمية للقابلات ومفتشات الصحة. تطوير الحملات المحلية التي تعنى بزيادة دعم الرضاعة الطبيعية بين السكان على أوسع نطاق. تطوير البرامج التي تدعم ثقة الأمهات للرضاعة الطبيعية في الأماكن العامة. تطوير البرامج التي تدعم الأمهات العاملة للعودة للعمل مع مواصلة الرضاعة الطبيعية.

  • الرعاة

© 2019 جميع الحقوق محفوظه لجمعية رعاية الام والطفل

عدد الزائرين